أخبار جاسم
      2012-08-05-تهنئة تعرف طريقها : مبروك الحبيب الجديد      2012-04-21-د.طارق الحراكي : ابلغ التحية لأهالي جاسم و الدكتور رزق الحلقي و اتمنى حذو كل البلدات حذو هذا الموقع      2012-04-08-طارق ابو زيد : تحية لاحلى شباب ايهم ومحمد واحمد وكل شباب الحارة      2012-02-18-دكتورة س : اود ان اهنئ المهندسة ايمان الجلم بمناسبة الوظيفة وعقبالي لما اتخرج وبقول هاي لكل اهالي جاسم       2012-01-16-ابو عزوو : تحية لاهالي جاسم الكرام من الشاب همام الجلم من لبنان..الله يحميكم      2011-12-17-أحمد : تحية إلى الأخت أمل الجباوي       2011-11-07-عمار الأسعد بوابة إزرع : أتقدم بالتحية والإجلال الى جميع أهالي جاسم الكرام....وأخص الدكتور رزق الحلقي.....حفظكم الله وحماكم      2011-10-08-السوري : تحية لكل اهل جاسم ودرعا والحراك      2011-10-08-abd j : تحياتي الى شباب جاسم وخاصة شباب الحارة الشمالية      2011-10-04-أبو علي : السيد / مدير الموقع :تحية طيبة أرجو التكرم بحذف الأخبار القديمة و العمل على تحديث شكل الموقع و إغنائه بكل جديد متمنياُ لك التوفيق      2011-10-04-أبو علي : تحية لأهل جاسم جميعاً ؛ متمنياُ أن يفرج الله كربهم و كرب الأمة الإسلامية      2011-10-03-الجباوي : تحياتي لطالب الطب فيجامعة القلمون نائل العلي بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد     

اعلان

الطقس في جاسم بالتعاون مع شعبة الزراعة

 تتراوح درجات الحرارة بين9 درجة ليلا  و 22 درجة  نهارا  ,  سرعة  الرياح13 كم  في  الساعة  ,  الرطوبة  55% , الجو مشمس, الضغط الجوي 1011.5 , الرؤية 16.تشرق الشمس الساعة: 6:49 و تغيب الساعة : 5,59

بلغت كمية الأمطار للموسم الفائت 374,5 مل , للتفاصيل حول كمية الامطار اضغط المزيد.

للاستعلام : هاتف 879220 - موبايل :0932061464 - بريد الكتروني :rizkhh@gmail.com 

Read more text
 

صور من جاسم

 
 
السلام عليكم,
للمشاركة بالمنتدى ينبغي عليك أولا تسجيل الدخول أو التسجيل.    نسيت كلمة المرور؟

شجرة الزيتون
(1 يتصفحون الموضوع) (1) ضيف
الإنتقال إلى الأسفل
إضافة رد
إضافة موضوع جديد
الصفحة:1
الموضوع: شجرة الزيتون
#1491
شجرة الزيتون 3 سنوات, 9 شهور مضت السمعة : 1
شجرة الزيتون




مقدمة شجرة الزيتون هي تلك الشجرة المقدسة التي رافقت الانسان واطعمته وأنارت كهوفه منذ فجر التاريخ.قدست هذه الشجرة في الاديان السماوية الثلاثة وردت في قصة الطوفان ، حيث حملت الحمامة غصنا من الزيتون لتسير به الى بر الامان والسلامة شجرة الزيتون شجرة المحبة والسلام ، شجرة مجيدة ، كتب عنها الادباء كما ذكرتها الكتب السماوية فقد اقسم بها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ” والتين والزيتون وطور سنين ” وذكرها الانبياء في احاديثهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” كلوا الزيت واندهنوا به فان فيه شفاء من سبعين داء منها الجزام “.تعد شجرة الزيتون من اهم الزراعات في بلاد حوض البحر الابيض المتوسط ، وعليها تتوقف معيشة كثير من الافراد والعائلات . حيث تغذي الانسان على ثمرها وأضاء حياته بزيتها وتدفأ بأحطابها طول قرون .تختلف شجرة الزيتون عن باقي الاشجار بقدمها وطول عمرها وتعتبر من اهم الزراعات البعلية .لقد اتفق اكثر العلماء على ان موطن الزيتون هو منطقة الشرق الاوسط وذلك لثبوت وجود الزيتون في الاثار القديمة . ( ص 5 طه حسين ص 7+8 بشار جعفر )





أهمية شجرة الزيتون تحتل شجرة الزيتون مكانه هامة بين اشجار الفاكهة الاخرى لما تنتجه من ثمار وزيت يستعملاه في تغذية الانسان ، ويدخل زيت الزيتون أيضا في كثير من المستحضرات الطبيعية والكثير من الصناعات ، ويستعمل أيضا في تغذية الحيوانات وخاصة مخلفات العصر الغنية بالاحماض الامينية ، وتعتبر هذه من بين الأغذية الغنية بالطاقة الهامة للحيوانات وخاصة في البلدان المتقدمة .كما يعد خشب اشجار الزيتون الهرمة من بين اجود الاخشاب للوقود وانتاج الفحم الخشبي ان هذه برية كانت ام زراعية تغني الطبيعة وتحافظ على توازنها بخضرتها الدائمة ومظهرها ونضارتها المفرحة . ( ص15-11 طه حسين ) تصنيف شجرة الزيتون تنتمي شجرة الزيتون الى العائلة الزيتونية وتضم 40 نوعا تعطي ثمارا سوداء اللون تقريبا ومجموعا خضريا جيدا .لقد ميز العالم النباتي لينية نوعين من اشجار الزيتون النوع الاول هو الزيتون البري وينتشر هذا النوع في جبال الهملايا وغربا حتى المحيط الاطلسي وشمال افريقيا اما النوع الثاني فهوالزيتون الزراعي ويضم اكثر من 500 صنف نجد منها في سوريا 20 صنفا تنتشر في مناطق انتاجه المختلفة . (ص11 طه الشيخ حسين )

وصف الشجرة شجرة الزيتون شجرة قوية جدا يصل ارتفاع بعض اضافها الى 20م بسبب عمليات التربية المطلوبة لا ترتفع هذه الشجرة عادة اكثر من 3-4 م وذلك في البلدان المتقدمة ، في بلداننا العربية نتيجة الاخطاء في التربية يمكن ان يصل تختلف اشجار الزيتون في قوة نموها ، ولكنها تعيش طويلا وعمرها أطول من عمر أي شجرة فاكهة اخرى باستثناء المانجو حيث يقال في شجرة الزيتون انها لا تموت ابدا حيث وجد في فلسطين شجرة زيتون زرعت في زمان الرومان بلغ محيط ساقها المتدرن على سطح الارض 12م ومحيط ساقها على ارتفاع 1م اكثر من 2 متر . شكل الشجرة الخارجي هرمي أو كروي ويمكن ان يعطي للشجرة شكلا قديما وذلك حسب طريقة التربية المتبعة .( ص14 طه حسين ) الاوراق :ان شجرة الزيتون شجرة مستديمة الخضرة عمر الورقة اكثر من سنه في الظروف الطبيعية ويمكن لهذه الاوراق ان تعيش عادة من 3-4 سنوات وهي اوراق بسيطة جلدية كاملة ، رمحية ومتقابلة الوضع على الاغصان ، تتميز أوراق الزيتون بتحورات تساعدها على تحمل الظروف الجوية القاسية فهي ملساء في سطحها العلوي ويغطي هذا السطح طبقة من الشمع حيث تقلل من كمية النتح ما وعلى السطح السفلي توجد ثغور غائرة صغيرة بالاضافة الى الزغب ويعرف عن اوراق الزيتون البرية بانها أضيق وأقصر من أوراق الزيتون العادية . للورقة عنق صغير ، لونها أخضر قاتم يكسو وجهها السفلي أوبار ناعمة جدا لونها فضي ، تتساقط الاوراق عادة في فصل النمو ( في نيسان وحزيران ) . ان بنية أوراق الزيتون تجعل شجرة الزيتون اكثر مقاومة لنقص الامطار وبالتالي توفر امكانية زراعتها بشكل ناجح واقتصادي في المناطق التي تهطل الامطار بكمية قليلة . (ص14 طه حسين)

الساق :الساق صلب كثير العقد ملتوٍ اسطواني الشكل او مضلع له قاعدة عريضة تحمل عددا كبيرا من التدرنات الساقية تسمى بويضات وتحوي هذه البويضات على مبادئ تكوين الجذور ومبادئ المريستمية للاغصان .ان ساق شجرالزيتون أملس لونه أخضر غامق في السنوات الاولى من عمر الغراس لا يلبث ان يغمق لونه تدريجيا اذ يتحول الى اللون الرمادي الغامق ومن ثم الى الرمادي المسود .قشرة الساق المعمرة تكون على شكل صفيحات سميكة شبه مستطيلة الشكل من اللحاء الميت . (ص10 طه حسين)الأغصان :تخرج الأفرع الهيكلية مع الساق زوايا حادة وتختلف درجات هذه الزوايا من صنف لآخر لا تلبث هذه الزوايا ان تنفرج مشكلة أغصان هيكلية شبه أفقية.لا تحمل أغصان الزيتون وفروعه في سنتها الاولى أية أزهار ولكنها تبدأ بتكوين الازهار في السنة الثانية وفي السنة التالية تسقط الوراق ويصبح خشب هذه الاغصان غير قادر على حمل الثمار. (ص15-16 طه حسين) الجذور :لشجرة الزيتون مجموع جذري كبير جدا كثير التفرع سطحي وتستمر هذه الجذور بالتشكل والنمو ما دامت الشجرة باقية ودائما تستمر بالنمو من الاجزاء السفلية للساق وتشكل ما يسمى العقد التي كثيرا ما تستعمل في عمليات اكثار الزيتون.ان جذور الزيتون تنتشر أفقيا لمسافة 12م من الجذع وتتعمق لمسافة 6 أمتار مما يمكن شجرة الزيتون الحصول على الماء والغذاء اللازمين لها في أفقر الاراضي وأقلها أمطارا. (ص17-18 طه حسين)

السرطانات :تتميز شجرة الزيتون بغزارة تكوينها للسرطانات وهي الاغصان النامية من البراعم العرضية الموجودة عند اتصال الساق بالجذور. حيث يجب ازالة هذه السرطانات عند نموها. البراعم :

برعم ثمري- يكون أكبر حجما وأكثر وضوحا وملاصقا لعنق الورقة يعطي هذا البرعم عند تفتحه نورة زهرية عنقودية تحمل عددا من الازهار.
البرعم الأخضر- وهو أصغر من البرعم الثمري ونادرا ما يتحول الى برعم زهري.
الازهار :تتمايز ازهار الزيتون ضمن الصنف الواحد وابشجرة الواحدة الى الانواع التالية:-

أزهار خنثى (أعضاء التذكير والتأنيث فيها مكتملة وصالحة للقيام بوظائفها).
أزهار مذكرة ( عضو التأنيث فيها مفقود أو غير قادر على القيام بوظيفته ).
أزهار مؤنثة (عضو التذكير فيها مفقود او غير قادر على القيام بوظيفته ).

تتكون الزهرة الخنثى في الزيتون من الخارج الى الداخل مما يلي :-

اوراق الكأس – ذو لون اصغر مخضر ويتكون من اربع سبلات أثرية .
اوراق التويج – لونها ابيض او ابيض سمني حسب الصنف ويتكون من اربع بثلاث على شكل انبوبة جرسية تتمايز وريقاتها من الاعلى .
أعضاء التذكير وتتكون من سدادتين تحمل سداة كيس طلعي .
أعضاء التأنيث أو المبيض ويتكون من كربلتين ، تحتوي كل كربلة على بويضتين.
(ص20-21 طه حسين )التلقيح في الزيتون :- زهرة الزيتون خالية من الغدد الرحيقية ولكن رغم ذلك لها رائحة خاصة بها ، تنشق المتك في الاسدية طوليا وتخرج منها حبوب اللقاح قبل تفتح الزهرة . حبوب اللقاح في الزيتون خفيفة جدا وتنتقل بواسطة الرياح ولا يقوم النحل بدور في التلقيح والزيتون ذاتي التلقيح وتلقيحه خلطي ودرجة الحرارة العالية او المنخفضة وقت الزهير لها الاثر الكبير في اتمام الاخصاب .تبدأ البويضة المخصبة بتطورها بعد اسبوع من الاخصاب . وأول ما يتم تطوره هو تطور البذرة التي تحاط حينها بطبقة رقيقة من اللب وبعد تمام تطور البذرة يبدأ اللب اللحمي بتطوره حتى النضج . ( ص21 ، 23 طه حسين ) ويكون ظاهرا منها حوالي 5 سم فقط ص 55-56 طه حسين

الشمال :- ثمرة الزيتون لحمية لبيه بشكل اللب فيها نسبة كبيرة وتبلغ 80% من الوزن بمادة زيتية ، وعند نضج الثمرة يتحول لونها من الاخضر الى الاحمر او البني ثم الاسود وعند النضج الكامل يتجعد اللب ويختلف حجم الثمرة من صنف الى آخر ويؤثر على حجمها كل من الشروط البيئية وكمية المحصول على الشجرة الواحدة . مراحل نمو ثمرة الزيتون :-المرحلة الاولى :- تتميز بسرعة كبيرة للنمو الثمري خلال شهري حزيران وتموز .المرحلة الثانية :- تتباطأ كثيرا سرعة النمو الثمري وذلك في اب وايلول .المرحلة الثالثة :- يتميز باستعادة النمو السريع للمرة الثانية في تشرين اول وذلك تماما قبيل موعد القطاف الطبعي للثمار ( ص27 طه حسين ) تكاثر الزيتون :-يتم تكاثر الزيتون بطريقتين الاولى بواسطة التكاثر الجنسي ويتم ذلك عن طريق البذور ، والطريقة الثانية بواسطة الاكثار اللاجنسي أي الاكثار الخضري .1. التكاثر بالبذرة :- لهذه الطريقة ايجابيات كثيرة خاصة في الزراعية البعلية وفي المناطق قليلة الامطار ، الان الغراس البذرية تملك مجموعا جذريا قويا مقاوما للجفاف ويتعمق في طبقات التربة بحثا عن الرطوبة والغذاء . وتستعمل عدة طرق ووسائل لزيادة نسبة انبات البذور منها : نقع البذور في محاليل مختلفة بتراكيز مختلفة او نقعها في ماء ساخن او غسلها بالماء وفركها بالرمل عدة مرات . ( ص 49-50 بشار جعفر )2. الاكثار بالعقل :- حيث يؤخذ جزء من ساق الشجرة او من ساق الشجرة او من فروعها وتستنبت فتعطي جذورا وتكون ساقا وتصبح شجرة تشبه الشجرة التي اخذت منها لذلك فهي لا تحتاج الى تطعيم خاصة اذا اخذت من صنف جيد وشجرة سليمة ومعافاه من الامراض وقوية وجيدة الاثمار ومنتظمة الحمل .تؤخذ العقل عادة بقطر يتراوح بين 2-3سم وبطول يتراوح بين 40-50 سم .تزال عنها الاوراق وتغرس في الرمل الناعم وعند نقلها الى المستنبت تزرع بعمق 35-45سم .3. الاكثار بالقرم :يطلق اسم قرمة على قسم من جذع الشجرة القريب من الارض . يفصل هذا القسم عن الام مع قليل من الجذور او بدونها ثم تنزرع مباشرة في الارض او في المشتل لمدة سنتين او ثلاث . يشترط في القرم ان تكون سليمة خالية من الامراض والحشرات .تزرع القرم في شهري شباط واذار وتروى بشكل دوري مرة اسبوعيا .تنتقل بعد ذلك بعد مضي ثلاث سنوات الى الارض الدائمة . لهذه الطريقة من الاكثار فوائد وعيوب :اما الفوائد :-1- مقاومة للجفاف2- الانبات مضمون 3- سهولة وبساطة الطريقة 4- ينمو النبات بسهولة .اما العيوب : فيصعب توفير كميات كبيرة من القرم ( ص 53 بشار جعفر )4. الاكثار بالغسائل :- ينبت كثير من الفسائل حول جذع اشجار الزيتون اما مباشرة في اسفل الجذع او من الجذور القريبة من الجذع . تقطع الفسائل مع جزء من الجذع وتزرع مباشرة في الارض المستديمة لتصبح شجرة جديدة.عندما تكون هذه الفسائل برية تطعم اولا ثم تنتقل بعد ذلك الى المكان الدائم .من افضل الاوقات لفصل الفسائل عن الاشجار الام هو النصف الثاني من آذار وحتى نيسان وكذلك شهر ايلول . ( ص54 بشار جعفر )5. الاكثار بالتطعيم :- وذلك من اجل تحسين الانتاج كما ونوعا لذلك نلجأ الى تطعيم الغراس الناتجة عن زراعة البذور او الناتجة عن زراعة القرم البرية او عن عقل او فسائل اخذت من اشجار برية او من اشجار رديئة الصفات ويستخدم التطعيم ايضا في تجديد الاشجار الهرمية التي تدهو انتاجها .هناك عدة طرق للتطعيم منها : التطعيم بالعين ، التطعيم بالتزرير الحلقي ، التطعيم بالتركيب الشقي ، التطعيم بالتركيب القلفي .

يوجد فوائد وعيوب للتطعيم ، اما الفوائد :-1. سهولة انتاج شتلات باعداد كبيرة .2. سهولة تأمين العيون للتطعيم .3. امكانية تقوية الاصناف الضعيفة بتطعيمها على اصول قوية . اما العيوب :-1. الشتلات البذرية تكون متفاوتة القوة .2. صعوبة عملية التطعيم واحتياجها الى عمال مختصين .3. بقاء الشتلات مدة طويلة في المشتل ( ص 77-79 طه حسن ، ص 61 بشار جعفر ).

خدمة اشجار الزيتون :-1. التسميد : يهدف التسميد الى تزويد الشجرة بالعناصر الغذائية الضرورية عند الحاجة وذلك لتأمين النمو والانتاج الجيد . _ص74 بشار جعفر )2. تقليم الاشجار :- ان تقليم اشجار الزيتون في منتهى الاهمية ويهدف الى تربيتها بشكل يمكنها من الدخول في طور الاثمار في وقت مبكر ، ويمكنها من الحمل الجيد في الكم والنوعية وذلك بشكل منتظم وكل سنة . وعند تقليم اشجار الزيتون يجب علينا اعتماد طريقة التقليم المناسبة ( ص91 بشار جعفر )3. تقليم الاثمار :- يستهدف من تقليم الاثمار المحافظة على انتظام نمو وتطور الشجرة ونشاطها الحيوي وايجاد التوازن الفيزيولوجي بين مختلف التفرعات او التغلب على ظاهرة الحمل الدوري غير المنتظم . ويفضل ان يجري التقليم في الخريف بعد القطاف و في شهري كانون الثاني وشباط قبل بدء جريان العصارة في النبات ( ص102 بشار جعفر ) .4. خف ثمار الزيتون :- أي الاقلال من عدد الثمار التي تحملها الشجرة في موسم الحمل الغزير وستعمل لهذه الغاية هرمونات متخصصة هدفها اسقاط بعض الثمار وتحسين مواصفات ما بقي منها على الشجرة من حيث الحجم والنضج ( ص 106 بشار جعفر ) ظاهرة التساني ( المعاومة ) :- هي تلك الظاهرة التي بها تحمل الاشجار في احدى السنوات محصولا غزيرا بينما في السنه التالية تحمل محصولا قليلا جدا او يكاد معدوما . هذه الظاهرة تعاني منها ايضا اشجار التفاح والفستق الحلبي والخوخ وسواها من الانواع .ان الدراسة الفيزيولوجية لهذه الظاهرة تؤكد ان اشجار الزيتون في سنه الحمل الغزير ليس لديها القدرة على تشكيل الا عدد قليل من البراعم الزهرية خلال فصل النمو وبالتالي فن هذه البراعم القليلة هي التي ستتفتح في السنه التالية لتعطي موسما قليلا .وفي السنة التالية ( سنة الحمل القليل ) يتشكل على الشجرة عدد كبير من البراعم الزهرية التي ستتفتح في الموسم الذي يليها لتعطي من جديد موسما غزيرا وهكذا ( ص 108-109 طه حسن ).

نضج الثمار :- يزرع الزيتون اما للحصول على ثمارة من اجل استخلاص الزيت ، وفي هذه الحالة يفضل الابقاء على هذه الثمار على الشجرة حتى تنضج بشكل كامل وتتلون باللون الاحمر الداكن والاسود ، واما من اجل استخدام ثماره على المائدة وبالتالي تجمع هذه الثمار وتخلل وتحفظ ، ويتم جمعها وهي ما زالت باللون الاخضر ، وفي هذه الحالة يفضل مراعاة النقاط التالية عند تحديد موعد القطاف .1. طراوة الثمرة : فكلما بقيت الثمار على الاشجار كلما اصبحت اكثر ليونة .2. حجم الثمرة وقوامها : وهما اكثر العوامل قبولا لدى المزارعين لتحديد موعد قطاف الثمار . لذا يجب تأخير قطاف الثمار ما امكن وذلك بقصد زيادة حجمها وزيادة نسبة اللب الى البذرة . اما قوام الثمرة وجد انه عامل هام ويتطور مع تطور الثمار نحو النضج . ( ص 137 طه حسن ) القيمة الغذائية لثمار الزيتون الناضجة :-ان القيمة الغذائية لثمار الزيتون هي عالية جدا وذات اهمية كبرى ، حيث تعتبر ثمار الزيتةن وزيته من العناصر الاساسية في تغذية الكثير من اليشر في مناطق زراعة الزيستون وسواها . قطاف الزيتون :-تعتبر عملية قطاف الزيتون من العمليات المهمة التي لها تأثيرا كبيرا على حياة الشجرة ونموها وانتاجها . ولا تزال عملية القطاف موضع اهتمام مختلف مراكز ابحاث الزيتون . لما لها من اهمية ولصعوبة طرق القطاف الشائعة … ومحاولة ايجاد بدائل عنها والسعي دائما لاستبدال هذه الطرق بطرق اليه تعتمد في قطاف الزيتون على الآلة بشكل كامل . ومن طرق القطاف الشائعة ما يلي :-1. طريقة القطاف بالعصا :- وهي من الطرق القديمة والسهلة واكثرها ضررا على الشجرة لانها تؤدي الى تكسير الافرع والاغصان وتقضي على ثمراتها والامراض من جراء الكسور والجروح التي تحدثها بها نتيجة ضرب فروعها واوراقها وثمارها بالعصي وتؤدي هذه الطريقة بالقطاف الى تهشيم البراعم الخضرية وكسر الكثير من الاغصان الكبيرة وتؤدي الى تجريح الثمار وبالتالي يؤدي الى حدوث تخمرات عديدة تزيد من حموضة الزيت المستخلص من هذه الثمار وتؤدي الى تدني نوعية الثمار التي ستستخم للاكل على المائدة ( ص 111 بشار جعفر ، ص 144 طه حسن )2. طريقة القطاف باليد :- هي افضل طريقة لجمع ثمار الزيتون . تسمح هذه الطريقة بجمع الزيتون بحالة جيدة وفي وقت النضوج بالذات ولا تسبب أي ضرر للاشجار من تكسير الاغصان وتساقط الاوراق . لكن هذه الطريقة بطيئة جدا وتتطلب ايدي عالمة ماهرة ونشيطة وبعدد كبير وبالتالي فهي تكلف نفقات كبيرة ( ص 112 بشار جعفر ص 145 طه حسن )3. طريقة هذه الشجرة :- تعتمد هذه الطريقة على هز الاغصان بعد ان يتم النضوج الكامل لثمار الزيتون ، حيث يفرش المزارعون الشراشف تحت الاشجار ويهزون الشجرة هزأ خفيفا فتتساقط معظم الثمار ، وذلك لانها في مرحلة النضج تنفصل الحبات بسهولة عن عنق الثمرة . والثمار الباقية تقطف باليد .4. طريقة الامشاط :- أي قطف الزيتون بواسطة امشاط ذات اسنان معقوفة تصنع من الالمنيوم او من الخشب والمسامير المعدنية تسمح بمرور الاوراق ويستطيع العامل ان يقطف بواسطة هذه الامشاط 150-200 كغم خلال ثماني ساعات من العمل ، ومن سلبياتها انها تسقط بعض الاوراق وتجرح بعضها ويمكن ان تكسر بعض الاغصان عمل اقل .5. القطاف الآلي والكيماوي :-بسبب تصاعد مصاريف اليد العاملة للحصول على زيت ذو نوعية جيدة . تم اللجوء الى القطاف الآلي والكميائي الذي سهل عملية القطاف وسقوط الثمار والحصول على منتوج اكبر في عدد ساعات عمل اقل .لكن هذه الطريقة مثلها مثل الطرق الخرى لها سيئاتها حيث تتضرر الاشجار والاوراق والثمار من المواد الكيماوية او الاغصان والاوراق من القطف بالآلات .

زيت الزيتون :- يعتبر زيت الزيتون من الزيوت السائلة القابلة للاكل . ويحتل المركز الخامس بين الزيتون النباتية المستخدمة في الطعام في العالم .يتكون زيت الزيتون من مواد دهنية تشكل الغليسيردات نسبة 97% منها ومن مواد دهنية اخرى يدخل في تركيبها الفوسفور مثل الليبيدات والليثين والانزيمات ( انزيم الليباز ) ، الذي يمتاز بقدرته على تحليل الفليسيريدات بوجود الماء .حيث يحللها الى احماض دهنية وغليسيرين . كما يحوي زيت الزيتون على الفيتامينات ( أ،ب،ج) ويحتوي على مواد ملونه مثل كلورفيل ومواد عطرية تكسبه رائحة وطعم خاص . كما ويحوي على كمية قليلة من ( الحديد ، المنغنيز ، كالسيوم ) وقليلا من الماء .يعتبر زيت الزيتون اقل كثافة نوعية من الماء ويتراوح الوزن النوعي له بين 0.910-0.961 غم/ سم3 ويتجمد زيت الزيتون بدرجة حرارة 20c يتصف زيت الزيتون النقي بلونه الافر الباهت او الذهبي الضارب الى الحضرة نتيجة لمادة الكلوروفيل .له رائحة وطعم خاصين به فكثير ما يترك طعمه اثرا حريفا بالفم ناتج عن المواد الموجودة في القشرة ورائحته عطرية مميزة له .كما وان الزيت قليل الذوبان بالكحول ويذوب بسهولة في الاثير والكلوروفيل وثاني كبريتور الكربون .يعتبر زيت الزيتون من المواد الغذائية الاقل تعرضا للفساد فهو لا يتأثر الا ببعض انواع الفطريات في حالات خاصة . وقد يفسد زيت الزيتون في كثير من الاحوال فتتغير صغاته الطبيعية والكيميائية فيصبح طعمه غير مقبول وكذلك رائحته ولا يستعمل في حال فساده في الطعام بل يخصص لصناعة الصابون .يعمد كثير من تجار زيت الزيتون الى غشه بمزحه بانواع اخرى من الزيتون مثل زيت بذور القطن ، زيت الكتان ، زيت الجوز ، زيت الذرة ، زيت عباد الشمس ، زيت السمسم، واكثر الزيوت استعمالا في غش الزيتون هو زيت بذور القطن وزيت السمسم نظرا لقرب كثافتها من كثافة زيت الزيتون .يحفظ زيت الزيتون بعيدا عن الاوكسجين الذي يؤكسد الزيت وبالتالي يؤدي الى تزنخة . وبعيدا عن الاضاءة المباشرة لاشعة الشمس او الغير مباشرة فارتفاع درجة الحرارة يؤدي الى عملية الاكسدة والتزنخ .يمكن تصفية زيت الزيتون عبر طبقة القطن حيث تحتل هذه الطريقة مركز الصدارة ، ويتألف وسط التصفية فيها من اسطوانات ذات قعر غربالي يوزع فوقها طبقة من القطن الماص للماء.لقد اكد الباحثون على اهمية زيت الزيتون الكبرى لكون المواد الدهنية الموجودة فيه تهضم بسهولة كما ويعتبر زيت الزيتون من افضل المواد الدهنية لتغذية الحامل والرضع على حد سواء ومن افضل المواد الدهنية المستخدمة في تغذية الرضع والاطفال والكبار والشيوخ وخاصة لقله تأثير زيت الزيتون بارتفاع درجة الحرارة اثناء الطبخ . كما ان زيت الزيتون من الناحية العلمية يعتبر المادة الدهنية المثالية للوقاية من امراض القلب خاصة لان الاختبارات اكدت ان هذا الزيت لا يسبب اية زيادة للكوليسترول في الدم ويحول دون تجمع الكريات الدموية وبالتالي يحد من اخطار التخثر الشرياني ويحافظ على العظام من الانكسار . كما انه غني بمادة الاستروجين مما يجعله ضروريا لتغذية المرأة خاصة اثناء سن اليأس ليحول دون النقص المفاجئ لهذه المادة في الجسم.أيضا لزيت الزيتون أهمية في الوقاية من فرط الحموضة والقرحة المعدية وذو خاصية علاجية في علاج القرحة المعدية وقرحة الاثني عشر. ويخفف من أخطار الاصابة بالحصى المرارية ويقلل كمية السكر في الدم لدى مرض السكر الذين يواظبون على تناوله في تغذيتهم.ويؤكد الكثيرون ان تناول زيت الزيتون صباحا على الريق يعد وسيلة علاجية لكثير من الامراض الالتهابية والكبدية. وزيت الزيتون يساهم أيضا في تخفيض الوزن للذين يعانون من فرط السمنة مؤمنا في نفس الوقت السعرات الحرارية اللازمة للجسم.استعمل اجدادنا زيت الزيتون كدواء لعديد من الامراض الجلدية والهضمية والالتهابية.وفي الصيدليات يستعمل لتحضير المراهم والحقن الشرجية واللزقات ويصلح كدواء فعال للجهاز التنفسي العلوي ويستعمل في تجبير الكسور ودهن الجروح والحروق ولتدليك الأمراض الرومانتيزية وتستعمله الامهات عند الولادة لدهن جسم المولود وكان يستعمل لعلاج الجرب, واستعمل كقطرة في الأذن ويستعمل في الصناعة لتحضير الصابون الفاخر ويمكن ان يستخدم لتشحيم الآلات الميكانيكية المختلفة.وأخيرا يستعمل زيت الزيتون في منتجات الزينة المختلفة والانارة. كما ان الازهار والأوراق والثمار والخشب والرماد يستفاد منها جميعا في مجالات شتى وهذا ما دفع الانسان ومنذ أقدم العصور الى تقديس هذه الشجرة المباركة. تخليل الزيتون :ثمار الزيتون تصنف ضمن الثمار اللحمية. وتتصف قبل تخليلها بالطعم المر القابض بسبب مادة الآليوروبين وتهدف عملية التخليل الى :-1- ازالة الطعم المر في الثمار.2- حفظ ثمار الزيتون لفترات طويلة.وأثناء تخليل الثمار يطرأ على تركيبها مجموعة من التغييرات أهمها :-1- ضياع في نسبة السكر2- تحطم في مادة الآليوروبين3- ضياع في نسبة التنين4- ضياع في نسبة سكر المانتول5- ضياع في نسبة المواد الملونة ينتج عنه تحولا في لون الثمار.6- تشكل مجموعة أحماض عضوية مع أملاحها بجانب حمض اللبن وذلك نتيجة فعل البكتيريا7- ارتفاع القدرة البنيوية8- تحول السكر الى حامض اللبن9- تشكل مركبات عطريةونتيجة التخليل يحدث تغييرات واختلافات في قوام وطعم الثمار وهذه التغييرات تعتبر مقبولة لدى الكثير من الناس.

أصناف الزيتون الخاصة بالتخليل :هنالك أصناف قابلة للتخليل وأخرى غير قابلة لذلك. حيث تستخدم فقط من أجل استخلاص الزيت. فيفترض في الثمار الصالحة للتخليل ان تكون كبيرة وبذرتها صغيرة بالنسبة لحجم الثمرة وقابلة للحفظ لفترة طويلة.هنالك صنفان من الزيتون, الزيتون الاخضر والزيتون الاسود حيث ان لكل صنف الطرق الخاصة بتخليله ونميز كل طريقة بالمواد والبهارات المضافة له عند التخليل.هنالك التخليل الطبيعي الذي فيه يتم تكوين الاحماض نتيجة فعل البكتيريا وهنالك التخليل الصناعي الذي فيه يضاف هذا الحامض مباشرة مع الثمار. (ص173-175 طه حسين)

آفات الزيتون : يصاب الزيتون في مناطق زراعته بالكثير من الحشرات والامراض المختلفة التي يؤثر على أشجاره وتؤدي الى موتها وتدهورها وتؤثر على الانتاج وتؤدي الى تدني كميته ونوعيته.من أهم هذه الحشرات والامراض :- الآفات الحشرية :1. ذبابة الزيتون تؤدي الى سقوط الثمار على الارض والتقليل من جودة الزيت وكميته.2. دودة الزيتون القطنية (البسيلا)3. عثة الزيتون (فراشة الزيتون)4. قاصة الورق5. نيرون الزيتون6. سوسة ورق الزيتون7. حشرة الزيتون القشرية (نمشة الزيتون)8. نمشة الزيتون السوداء9. خنفساء أفرع الزيتون10. حفار الساق11. تربس الزيتون12. حلم براعم الزيتون13. ذبابة أوراق الزيتون14. ذبابة قلف أغصان الزيتون15. نطاط الفصة16. فراشة الياسمين17. دودة أوراق الزيتون18. هلزينوس الزيتون الآفات المرضية :-

سسل الزيتون
مرض عين الطاؤوس يسببه الفطر
العفن الاسود
عفن الماكروفاما
مرض ذبول الزيتون
ممكن مكافحة هذه الآفات بواسطة المبيدات الحشرية المتنوعة والملائمة لكل أفة. الأمراض الفيزيولوجية :-- اختناق الجذور:- وذلك نتيجة ارتفاع نسبة الماء في التربة أو اذا كانت التربة غضارية, حيث هذه الاوضاع تسبب اختناق الجذور. تتميز هذه الاصابة بذبول الاشجار حيث تكون في طريقها الى اليباس ويظهر التعفن بشكل واضح على الجذور, يمكن تجنب هذا المرض بتجنب المسببات.- ضربة الشمس :- يلاحظ عدم نمو براعم جديدة في الجزء الجنوني من الاغصان او حروق الاغصان حيث يصعب تمييزها ويمكن ان تؤدي الى جفاف الافرع.- خطر الرياح :- الرياح ممكن ان تسبب الى تساقط الثمار التي أصيبت بالامراض الحشرية.- التجمد (الصقيع) :- يؤدي الصقيع المفاجيء والشديد الى تجمد العصارة النباتية ويؤدي باتالي الى زيادة حجمها ضمن أنسجة النبات وبالتالي يؤدي هذا الى انفجار جدار الخلايا المكونة للأوراق بشكل خاص وأحيانا حتى القلف
لا يسمح باستخدام الاكواد هنا
eng.agri
Moderator
المشاركات 30
graphgraph
العضو غير متواجد اضغط هنا لمشاهدة الملف الشخصى للمستخدم
eng.agrifu@gmail.com fu_md@yahoo.co.uk fu_md@hotmail.com الدولة: Syria
اخر تعديل: 2010/11/12 20:18 عن طريق eng.agri.
Reply Quote
 
#1504
Re:شجرة الزيتون 3 سنوات, 9 شهور مضت السمعة : 3
شكرا على المعلومات الرائعة
لا يسمح باستخدام الاكواد هنا
د.رزق الحلقي
اهلا و سهلا بالجميع
المدير العام
المشاركات 567
graphgraph
العضو غير متواجد اضغط هنا لمشاهدة الملف الشخصى للمستخدم
الجنس: ذكر rizkhh@gmail.com rizkhh@yahoo.com rizkhh@hotmail.com
Reply Quote
اذا اردت ان تجرح احداً بكلمه جربها على نفسك أولاً إذا جرحتك لاتقلها وإذا لم تجرحك فانت ليس لديك إحساس
 
الإنتقال للأعلى
إضافة رد
إضافة موضوع جديد
الصفحة:1
المشرفون: ahmadnt, ALAMRI, eng.agri